Monday 15 October 2018
Contact US    |    Archive
الشبیبه
3 months ago

إحدى منجزات النهضة المباركة «المستهلك».. عطاء لا ينضب



مسقط –

تحتفل‭ ‬السلطنة‭ ‬الأسبوع‭ ‬المقبل‭ ‬بالذكرى‭ ‬الثامنة‭ ‬والأربعين‭ ‬للنهضة‭ ‬المباركة، وسط‭ ‬إنجازات‭ ‬متوالية، وتنمية‭ ‬شاملة‭ ‬مستدامة، هدفها‭ ‬الأول‭ ‬الإنسان‭ ‬الذي‭ ‬يعيش‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الأرض‭‬ الطيبة، فقد‭ ‬دأبت‭ ‬الحكومة‭ ‬على‭ ‬إنشاء‭ ‬المؤسسات‭ ‬وإصدار‭ ‬القوانين‭ ‬والتشريعات‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬تقديم‭ ‬الخدمة‭ ‬ذات‭ ‬الجودة‭ ‬للمواطن‭ ‬والمقيم، والإسهام‭ ‬في‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬صحتهما‭ ‬وسلامتهما‭ ‬وكذلك‭ ‬حفظ‭ ‬أموالهما‭ ‬وكل‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بمصالحهما‭ ‬المختلفة‭.‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬الجانب‭ ‬تأتي‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬لحماية‭ ‬المستهلك‭ ‬كأحد‭ ‬منجزات‭ ‬النهضة‭ ‬المباركة‭ ‬التي‭ ‬انطلقت‭ ‬منذ‭ ‬نشأتها‭ ‬في‭‬2011م‭ ‬نحو‭ ‬خدمة‭ ‬المستهلك‭‬ (المواطن‭ ‬والمقيم)، وقامت‭ ‬بجهود‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الجانب‭ ‬شهد‭ ‬لها‭ ‬القاصي‭ ‬والداني‭.‬ وتسلّط‭ ‬صفحة‭ ‬«المستهلك»‭ ‬لهذا‭ ‬الأسبوع‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬جهود‭ ‬الهيئة‭ ‬وأدوارها‭ ‬عبر‭ ‬آراء‭ ‬مسؤولين‭ ‬ومختصين، ومستهلكين‭.‬

في‭ ‬البداية‭ ‬يقول‭ ‬رئيس‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬لحماية‭ ‬المستهلك‭ ‬سعادة‭ ‬د.سعيد‭ ‬بن‭ ‬خميس‭ ‬الكعبي‭ ‬بأن‭ ‬الهيئة‭ ‬هي‭ ‬أحد‭ ‬منجزات‭ ‬النهضة‭ ‬المباركة‭ ‬بقيادة‭ ‬بانيها‭ ‬حضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬السلطان‭ ‬قابوس‭ ‬بن‭ ‬سعيد‭ ‬المعظم‭- ‬حفظه‭ ‬الله‭ ،‬حيث‭ ‬جاء‭ ‬إنشاؤها‭ ‬إيماناً‭ ‬من‭ ‬الفكر‭ ‬السامي‭ ‬بأهمية‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسة‭ ‬في‭ ‬استقرار‭ ‬السوق‭ ‬المحلي‭ ‬وحماية‭ ‬المستهلك‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الأرض‭ ‬الطيبة‭.‬

ويشير‭ ‬سعادة‭ ‬الدكتور‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الهيئة‭ ‬منذ‭ ‬انطلاقتها ‬دأبت‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تستمد‭ ‬من‭ ‬الفكر‭ ‬السامي‭ ‬لمولانا‭ ‬جلالة‭ ‬السلطان‭ ‬المعظم‭ ‬الاهتمام‭ ‬بالمواطن‭ ‬العُماني‭ ‬في‭ ‬المقام‭ ‬الأول‭ ‬وكذلك‭ ‬المقيمين، وبذلت‭ ‬كل‭ ‬الجهود‭ ‬والإمكانات‭ ‬حتى‭ ‬تحقق‭ ‬الأهداف‭ ‬التي‭ ‬وضعتها‭ ‬الثقة‭ ‬السامية‭ ‬الكريمة‭ ‬في‭ ‬كوادرها‭.‬

ويوضح‭ ‬سعادته‭ ‬بأن‭ ‬الهيئة‭ ‬اليوم‭ ‬قطعت‭ ‬مشوارا‭ ‬كبيرا‭ ‬وأصبحت‭ ‬مسهماً‭ ‬فاعلاً‭ ‬في‭ ‬مراقبة‭ ‬الأسواق‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬الغش‭ ‬التجاري‭ ‬وتعزيز‭ ‬التوعية‭ ‬بالثقافة‭ ‬الاستهلاكية‭ ‬الصحيحة، خصوصاً‭ ‬مع‭ ‬صدور‭ ‬قانون‭ ‬حماية‭ ‬المستهلك‭ ‬واللائحة‭ ‬المنظمة‭ ‬له، لتصبح‭ ‬السلطنة‭ ‬في‭ ‬مقدمة‭ ‬دول‭ ‬المنطقة‭ ‬بوجود‭ ‬هيئة‭ ‬مستقلة‭ ‬إداريا‭ ‬وماليا‭ ‬لحماية‭ ‬المستهلك‭ ‬مع‭ ‬وجود‭ ‬قانون‭ ‬مستقل‭ ‬ينظم‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬التاجر‭ ‬والمستهلك، ‬ويعزز‭ ‬الثقة‭ ‬بين‭ ‬جميع‭ ‬مكونات‭ ‬هذا‭ ‬الوطن‭.‬

ويؤكد‭ ‬سعادة‭ ‬رئيس‭ ‬الهيئة‭ ‬بأن‭ ‬الجهود‭ ‬المبذولة‭ ‬من‭ ‬قِبل‭ ‬كوادر‭ ‬الهيئة‭ ‬وموظفيها‭ ‬وتعاون‭ ‬الجهات‭ ‬المختلفة‭ ‬سواء‭ ‬الحكومية‭ ‬أو الخاص‭أ ‬و الأفراد‭ ‬هي‭ ‬الخلية‭ ‬الأولى ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬الهيئة‭ ‬والتطوير‭ ‬المستمر‭ ‬في‭ ‬الأداء، ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الثقافة‭ ‬الاستهلاكية‭ ‬التي‭ ‬يملكها‭ ‬المواطن‭ ‬العماني‭ ‬هي‭ ‬الرهان‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬المكتسب‭ ‬الذي‭ ‬يفخر‭ ‬به‭ ‬الجميع، ‬قائلا‭ ‬بأن‭ ‬الهيئة‭ ‬وهي‭ ‬تستحضر‭ ‬هذه‭ ‬المناسبة‭ ‬العظيمة‭ ‬في‭ ‬يوليو‭ ‬المجيد‭ ‬تؤكد‭ ‬المضي‭ ‬على‭ ‬النهج‭ ‬الذي‭ ‬أسسه‭ ‬جلالة‭ ‬السلطان ‭-‬حفظه‭ ‬الله‭ ،‬مستلهمة‭ ‬من‭ ‬الفكر‭ ‬السامي‭ ‬العمل‭ ‬الدؤوب‭ ‬والإخلاص‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬لخدمة‭ ‬الإنسان، كما‭ ‬أن‭ ‬ذكرى‭ ‬23‭ ‬يوليو‭ ‬المجيد‭ ‬تأتي‭ ‬لتجدد‭ ‬الشغف‭ ‬والرغبة‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬عُمان، واستحضار‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬إنجازه‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الوطن‭ ‬على‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات، معاهدين‭ ‬أنفسنا‭ ‬ببذل‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬العطاء‭ ‬والكثير‭ ‬من‭ ‬العمل. ويختم‭ ‬سعادته‭ ‬قائلا: بهذه‭ ‬المناسبة‭ ‬وباسمي‭ ‬وباسم‭ ‬جميع‭ ‬موظفي‭ ‬الهيئة‭ ‬نرفع‭ ‬أسمى‭ ‬آيات‭ ‬الشكر‭ ‬والعرفان‭ ‬لمولانا‭ ‬حضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬السلطان‭ ‬قابوس‭ ‬بن‭ ‬سعيد‭ ‬المعظم‭- ‬حفظه‭ ‬الله- ‬على‭ ‬ثقته‭ ‬معاهدين‭ ‬الله‭ ‬ببذل‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الجهد، سائلين‭ ‬المولى‭ ‬عز‭ ‬وجل‭ ‬أن‭ ‬يحفظه‭ ‬لعُمان‭ ‬وأن‭ ‬يمتعنا‭ ‬بصحته،‭ ‬إنه‭ ‬سميع‭ ‬مجيب‭ ‬الدعاء‭.‬

نجاح‭ ‬لافت‭ ‬

يقول‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬لمجلس‭ ‬الشورى‭ ‬سعادة‭ ‬الشيخ‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬ناصر‭ ‬المحروقي‭ ‬بأن‭ ‬هيئة‭ ‬حماية‭ ‬المستهلك‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬تأصيل‭ ‬فكرة‭ ‬التفاعل‭ ‬مع‭ ‬الجمهور‭ ‬عبر‭ ‬منصاتها‭ ‬الإلكترونية، ‬موضحاً‭ ‬بأن‭ ‬الهيئة‭ ‬منذ‭ ‬إنشائها‭ ‬في‭ ‬العام‭‬2011م،‭ ‬دأبت‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬أهدافها‭ ‬والتي‭ ‬من‭ ‬أبرزها:‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬حماية‭ ‬المستهلك‭ ‬من‭ ‬تقلبات‭ ‬الأسعار،‭ ‬ومراقبة‭ ‬أسعار‭ ‬السلع‭ ‬والخدمات‭ ‬في‭ ‬الأسواق‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬ارتفاعها، وتنمية‭ ‬الوعي‭ ‬العام‭ ‬لدى‭ ‬المستهلك‭ ‬واستخدام‭ ‬الوسائل‭ ‬العلمية‭ ‬السلمية‭ ‬لنشرها‭ ‬على‭ ‬أسس‭ ‬صحيحة‭ ‬ومتوازنة‭ ‬لدى‭ ‬جميع‭ ‬فئات‭ ‬المجتمع‭.‬ ويضيف: يأتي‭ ‬دور‭ ‬الهيئة‭ ‬التوعوي‭ ‬على‭ ‬رأس‭ ‬اهتماماتها‭ ‬حيث‭ ‬شهدنا‭ ‬وجود‭ ‬الهيئة‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المنصات‭ ‬الإعلامية، التلفزيونية‭ ‬والإذاعية‭ ‬وإلكترونياً‭ ‬عبر‭ ‬تفعيل‭ ‬المنصات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬كالبوابة‭ ‬الرسمية‭ ‬وشبكات‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي، والتي‭ ‬تحظى‭ ‬بمتابعة‭ ‬وتفاعل‭ ‬كبيرين‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬فئات‭ ‬المجتمع، ‬وتقوم‭ ‬الهيئة‭ ‬عبر‭ ‬تلك‭ ‬المنصات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬على‭ ‬تأصيل‭ ‬فكرة‭ ‬التفاعل‭ ‬مع‭ ‬الجمهور‭ ‬عبر‭ ‬الرد‭ ‬والتواصل‭ ‬مع‭ ‬الجمهور‭ ‬بكل‭ ‬ما‭ ‬يستوضحونه‭.‬

ويؤكد‭ ‬سعادته‭ ‬بأن‭ ‬الهيئة‭ ‬تحرص‭ ‬على‭ ‬القيام‭ ‬باستطلاعات‭ ‬الرأي‭ ‬المختلفة، ‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬قرارات‭ ‬معيّنة‭ ‬تخدم‭ ‬أهدافها‭ ‬بالنسبة‭ ‬للمجتمع، كما‭ ‬أن‭ ‬الأفلام‭ ‬التوعوية‭ ‬والتصاميم‭ ‬والمعلومات‭ ‬التثقيفية‭ ‬لها‭ ‬دورها‭ ‬الفاعل‭ ‬في‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬أفراد‭ ‬المجتمع‭.‬

ويضيف‭ ‬سعادته‭ :‬من‭ ‬خلال‭ ‬متابعتنا‭ ‬المستمرة‭ ‬لجهود‭ ‬الهيئة‭ ‬عبر‭ ‬هذه‭ ‬المنصات ‬يلفتنا‭ ‬ذلك‭ ‬النجاح‭ ‬الذي‭ ‬حققته‭ ‬الهيئة‭ ‬خلال‭ ‬سنواتها‭ ‬الفائتة،‭ ‬وما‭ ‬حصول‭ ‬الهيئة‭ ‬على‭ ‬جوائز‭ ‬محلية‭ ‬وعالمية‭ ‬في‭ ‬سياق‭ ‬نشاطها‭ ‬الإعلامي‭ ‬والإلكتروني‭ ‬إلا‭ ‬دليل‭ ‬واضح‭ ‬على‭ ‬جهودها‭ ‬الحثيثة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬اختصاصاتها‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬المستهلكين‭ ‬بالسلطنة،‭ ‬ومن‭ ‬بين‭ ‬تلك‭ ‬الجوائز‭ ‬جائزة‭ ‬أفضل‭ ‬ممارسة‭ ‬في‭ ‬المشاركة‭ ‬المجتمعية‭ ‬على‭ ‬هامش‭ ‬مؤتمر‭ ‬ومعرض‭ ‬الحكومة‭ ‬الإلكترونية‭ ‬بمملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬وجائزة‭ ‬درع‭ ‬الحكومة‭ ‬الذكية‭ ‬والمقدمة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أكاديمية‭ ‬التميز،‭ ‬عن‭ ‬فئة‭ ‬التطبيقات‭ ‬الذكية‭ ‬عربياً‭ ‬مرتين‭ ‬على‭ ‬التوالي‭ ‬عن‭ ‬تطبيق‭ ‬دليل‭ ‬المستهلك‭ ‬الإلكتروني‭.‬

حقوق‭ ‬المستهلكين

وتؤكد‭ ‬نائبة‭ ‬رئيس‭ ‬جامعة‭ ‬السلطان‭ ‬قابوس‭ ‬للدراسات‭ ‬العليا‭ ‬والبحث‭ ‬العلمي‭ ‬د.رحمة‭ ‬بنت‭ ‬إبراهيم‭ ‬المحرقية‭ ‬بأن‭ ‬إنشاء‭ ‬هيئة‭ ‬حماية‭ ‬المستهلك‭ ‬كان‭ ‬مطلباً‭ ‬حيوياً‭ ‬وضرورياً‭ ‬للبلد‭ ‬لتضمن‭ ‬للمواطنين‭ ‬والمقيمين‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬عُمان‭ ‬الطيبة‭ ‬قدرا‭ ‬من‭ ‬الحماية‭ ‬والرعاية‭ ‬فيما‭ ‬يوفره‭ ‬السوق‭ ‬من‭ ‬منتجات،‭ ‬وهي‭ ‬بهذا‭ ‬تكفل‭ ‬أحد‭ ‬أهم‭ ‬الحقوق‭ ‬للمستهلكين‭ ‬وتبعث‭ ‬الثقة‭ ‬فيما‭ ‬يعرضه‭ ‬السوق‭ ‬من‭ ‬منتجات‭.‬

‭ ‬وتضيف: ‬منذ‭ ‬نشأتها‭ ‬حققت‭ ‬الهيئة‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الإنجازات‭ ‬وقد‭ ‬حازت‭ ‬على‭ ‬ثقة‭ ‬الشعب،‭ ‬بل‭ ‬أصبحت‭ ‬ملاذا‭ ‬لأولئك‭ ‬الذين‭ ‬وقعوا‭ ‬ضحية‭ ‬الاحتيال‭ ‬وقد‭ ‬أصبح‭ ‬الناس‭ ‬وأصحاب‭ ‬الأعمال‭ ‬يعولون‭ ‬على‭ ‬الهيئة‭ ‬في‭ ‬حفظ‭ ‬حقوقهم‭ ‬أو‭ ‬إعادتها‭ ‬إليهم‭ ‬إن‭ ‬كان‭ ‬الحق‭ ‬لهم‭ ‬وتبيّن‭ ‬ذلك‭ ‬للهيئة‭ ‬بالدليل‭ ‬القاطع‭.‬ ونظرا‭ ‬لما‭ ‬قدمته‭ ‬الهيئة‭ ‬من‭ ‬خدمات‭ ‬وما‭ ‬حققته‭ ‬من‭ ‬إنجازات‭ ‬فقد‭ ‬أصبحت‭ ‬إحدى‭ ‬أهم‭ ‬الوحدات‭ ‬الحكومية‭ ‬ونحن‭ ‬نفخر‭ ‬بالقائمين‭ ‬عليها‭ ‬ونشد‭ ‬على‭ ‬أزرهم‭ ‬ونرجو‭ ‬لهم‭ ‬وللهيئة‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬النجاح‭ ‬وتحقيق‭ ‬الأهداف‭.‬

إشادة‭ ‬كبيرة‭ ‬بدور‭ ‬الهيئة‭ ‬

وتشير‭ ‬عضوة‭ ‬المجلس‭ ‬البلدي‭ ‬بولاية‭ ‬العامرات‭ ‬سناء‭ ‬بنت‭ ‬هلال‭ ‬المعشرية‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬إشادة‭ ‬كبيرة‭ ‬بدور‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬لحماية‭ ‬المستهلك‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مختلف‭ ‬شرائح‭ ‬المجتمع،‭ ‬لحرصها‭ ‬على‭ ‬حفظ‭ ‬حقوق‭ ‬المستهلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬كوادرها‭ ‬وجهودهم‭ ‬في‭ ‬مراقبة‭ ‬الأسواق‭ ‬وحملات‭ ‬التفتيش‭.‬‮ ‬

وتقول: ‬كما‭ ‬لا‭ ‬ننسى‭ ‬دور‭ ‬الهيئة‭ ‬التوعوي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الزيارات‭ ‬الميدانية‭ ‬التي‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭ ‬موظفوها،‭ ‬والمحاضرات‭ ‬والندوات‭ ‬التي‭ ‬تطال‭ ‬مختلف‭ ‬مكونات‭ ‬المجتمع‭ ‬سواء‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬تستهدف‭ ‬النشء‭ ‬في‭ ‬المدارس‭ ‬أو‭ ‬المجتمع‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إشراك‭ ‬جمعيات‭ ‬المرأة‭ ‬العمانية‭ ‬والأندية‭ ‬الرياضية‭ ‬والفرق‭ ‬التطوعية‭ ‬ومختلف‭ ‬مؤسسات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ .‬كما‭ ‬لا‭ ‬ننسى‭ ‬سرعة‭ ‬الاستجابة‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬وجود‭ ‬بلاغات،‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬تجارب‭ ‬كثيرة‭ ‬مع‭ ‬المواطنين‭ ‬أثبتت‭ ‬الهيئة‭ ‬أنها‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬البلاغات‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬الغش‭ ‬التجاري‭ ‬أو‭ ‬فساد‭ ‬الأغذية‭ ‬وانتهائها،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬جودة‭ ‬الخدمات‭ ‬التجارية‭ ‬المقدمة‭.‬

تطبيق‭ ‬القانون‭ ‬

ويذكر‭ ‬د.عادل‭ ‬المقدادي‭ ‬من‭ ‬مكتب‭ ‬د.أحمد‭ ‬الجهوري‭ ‬للمحاماة‭ ‬والاستشارات‭ ‬القانونية‭ ‬بأن‭ ‬تأسيس‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬لحماية‭ ‬المستهلك‭ ‬جاء‭ ‬بهدف‭ ‬تطبيق‭ ‬قانون‭ ‬حماية‭ ‬المستهلك‭ ‬رقم‭ ‬66‭/ ‬2014‭ ‬الذي‭ ‬حل‭ ‬محل‭ ‬القانون‭ ‬القديم‭ ‬رقم 81‭/ ‬2002 ‬مؤكدا‭ ‬بأن‭ ‬للهيئة‭ ‬دورا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬الرقابة‭ ‬والإشراف‭ ‬على‭ ‬تطبيق‭ ‬قانون‭ ‬حماية‭ ‬المستهلك‭ ‬الذي‭ ‬جاء‭ ‬بنصوص‭ ‬تتضمن‭ ‬حقوق‭ ‬المستهلك‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬واجبات‭ ‬التجار‭ ‬الذين‭ ‬يبيعون‭ ‬السلع‭ ‬ويقدمون‭ ‬الخدمات‭.‬ ويؤكد‭ ‬الدكتور‭ ‬بأن‭ ‬دور‭ ‬الهيئة‭ ‬يُعدّ‭ ‬ضروريا‭ ‬لتنظيم‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬المستهلك‭ ‬والتاجر‭ ‬وذلك‭ ‬عندما‭ ‬ينشأ‭ ‬خلاف‭ ‬بين‭ ‬الطرفين،‭ ‬فقانون‭ ‬حماية‭ ‬المستهلك‭ ‬يضمن‭ ‬حقوق‭ ‬المستهلك‭ ‬في‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬البيانات‭ ‬الصحيحة‭ ‬عن‭ ‬السلع‭ ‬وحقه‭ ‬في‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬الفاتورة‭ ‬التي‭ ‬تثبت‭ ‬شراء‭ ‬السلع‭ ‬وحقه‭ ‬في‭ ‬استبدال‭ ‬ورد‭ ‬السلع‭ ‬وإعادتها،‭ ‬كما‭ ‬يضمن‭ ‬القانون‭ ‬في‭ ‬جانب‭ ‬آخر‭ ‬واجبات‭ ‬التاجر‭ ‬وحقوقه‭ ‬منها‭ ‬وجوب‭ ‬ضمان‭ ‬جودة‭ ‬السلع‭ ‬والخدمات‭.‬ ويضيف: ‬يأتي‭ ‬دور‭ ‬الهيئة‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬حقوق‭ ‬المستهلكين‭ ‬عند‭ ‬دخولهم‭ ‬في‭ ‬علاقات‭ ‬تجارية‭ ‬مع‭ ‬التجّار‭ ‬فإذا‭ ‬نشأ‭ ‬نزاع‭ ‬بين‭ ‬المستهلك‭ ‬والتاجر‭ ‬ووصل‭ ‬هذا‭ ‬النزاع‭ ‬إلى‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬لحماية‭ ‬المستهلك‭ ‬فيتوجب‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬من‭ ‬الهيئة‭ ‬حل‭ ‬هذا‭ ‬النزاع‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬موظفيها‭ ‬المختصين‭ ‬وذلك‭ ‬بالاعتماد‭ ‬على‭ ‬النصوص‭ ‬في‭ ‬قانون‭ ‬حماية‭ ‬المستهلك‭ ‬رقم‭ ‬66‭/ ‬2014‭ ‬وأيضا‭ ‬على‭ ‬اللائحة‭ ‬التنفيذية‭ ‬لهذا‭ ‬القانون‭ ‬رقم‭ ‬.77‭/ ‬2017‭ ‬كما‭ ‬يكون‭ ‬للهيئة‭ ‬العامة‭ ‬لحماية‭ ‬المستهلك‭ ‬دور‭ ‬رقابي‭ ‬على‭ ‬نشاط‭ ‬التجّار‭ ‬وعلى‭ ‬السلع‭ ‬التي‭ ‬يعرضونها‭ ‬للبيع، ‭ ‬وذلك‭ ‬بالتأكد‭ ‬من‭ ‬سلامة‭ ‬السلع‭ ‬التي‭ ‬توفر‭ ‬للمستهلكين‭ ‬ولمعرفة‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬صالحة‭ ‬للاستعمال‭ ‬والاستهلاك‭ ‬ولا‭ ‬تضر‭ ‬بصحة‭ ‬المستهلكين‭ ‬وسلامتهم، ‭ ‬ويحق‭ ‬للهيئة‭ ‬إحالة‭ ‬المخالفين‭ ‬لقانون‭ ‬حماية‭ ‬المستهلك‭ ‬للمحاكم‭ ‬لتطبيق‭ ‬القانون‭ ‬ومعاقبتهم‭ ‬على‭ ‬المخالفات‭ ‬التي‭ ‬تُرتكب‭ ‬من‭ ‬قبلهم‭.‬

ويوضح‭ ‬د.المقدادي‭ :‬للهيئة‭ ‬دورٌ‭ ‬آخر‭ ‬وهو‭ ‬الدور‭ ‬الوقائي‭ ‬الذي‭ ‬يعني‭ ‬وجوب‭ ‬قيام‭ ‬الهيئة‭ ‬بتوعية‭ ‬المستهلكين‭ ‬بحقوقهم‭ ‬التي‭ ‬وردت‭ ‬في‭ ‬قانون‭ ‬حماية‭ ‬المستهلك‭ ‬وأيضا‭ ‬تنبيه‭ ‬التجّار‭ ‬على‭ ‬الابتعاد‭ ‬عن‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يضر‭ ‬بصحة‭ ‬المستهلكين‭ ‬وسلامتهم‭ ‬عند‭ ‬بيع‭ ‬السلع‭ ‬أو‭ ‬تقديم‭ ‬الخدمات‭ ‬إليهم، وضرورة‭ ‬الالتزام‭ ‬بالأسعار‭ ‬المعلنة‭ ‬للمستهلكين‭ ‬واتباع‭ ‬الحقيقة‭ ‬والابتعاد‭ ‬عن‭ ‬الغش‭ ‬والاحتيال‭ ‬عند‭ ‬بيع‭ ‬السلع‭ ‬والخدمات‭ ‬للمستهلكين‭.‬ ويؤكد‭ ‬الدكتور‭ ‬بأن‭ ‬ما‭ ‬شهده‭ ‬ولاحظه‭ ‬هو‭ ‬الجهود‭ ‬الكبيرة‭ ‬للهيئة‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الفائتة‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أثمر‭ ‬عنه‭ ‬أن‭ ‬الهيئة‭ ‬حظيت‭ ‬بجوائز‭ ‬عديدة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المنظمات‭ ‬الإقليمية‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬سنة،‭ ‬نظرا‭ ‬للدور‭ ‬الذي‭ ‬تقوم‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬حقوق‭ ‬المستهلك‭ ‬والتصدي‭ ‬لكل‭ ‬ما‭ ‬يمس‭ ‬صحتهم‭ ‬وسلامتهم‭.‬

تميزت‭ ‬عن‭ ‬البقية‭ ‬

وتشارك‭ ‬راية‭ ‬بنت‭ ‬عزيز‭ ‬العوفية‭ ‬-مديرة‭ ‬دائرة‭ ‬تقنية‭ ‬المعلومات‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬البيئة‭ ‬والشؤون‭ ‬المناخية-‭ ‬برأيها‭ ‬مؤكدة‭ ‬بأن‭ ‬هناك‭ ‬جهودا‭ ‬جبارة‭ ‬تبذلها‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬لحماية‭ ‬المستهلك‭ ‬لتنفيذ‭ ‬الغايات‭ ‬والأهداف‭ ‬التي‭ ‬وضعت‭ ‬ليتم‭ ‬تحقيقها‭ ‬عبر‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسة‭ ‬الرائدة،‭ ‬فمنذ‭ ‬صدور‭ ‬المرسوم‭ ‬السلطاني‭ ‬بإنشاء‭ ‬الهيئة‭ ‬وحتى‭ ‬اليوم‭ ‬هناك‭ ‬جهود‭ ‬ونتائج‭ ‬يلمس‭ ‬ثمارها‭ ‬كل‭ ‬مواطن،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬العناية‭ ‬والاهتمام‭ ‬من‭ ‬قِبل‭ ‬جلالة‭ ‬السلطان‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬هناك‭ ‬هيئة‭ ‬مستقلة‭ ‬تعنى‭ ‬بحماية‭ ‬المستهلك‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الأرض‭.‬

وتضيف‭ :‬اليوم‭ ‬قطعت‭ ‬الهيئة‭ ‬مشوارا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬الجوانب،‭ ‬منها‭ ‬الجانب‭ ‬التقني‭ ‬والفني‭ ‬عبر‭ ‬بوابتها‭ ‬الإلكترونية‭ ‬وما‭ ‬تحتويه‭ ‬من‭ ‬معلومات‭ ‬وخدمات‭ ‬متميزة‭ ‬لتكون‭ ‬المنفذ‭ ‬الأساسي‭ ‬والقناة‭ ‬الرئيسية‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬يستطيع‭ ‬المواطن‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬المعلومة‭ ‬والتواصل‭ ‬مع‭ ‬كوادر‭ ‬الهيئة‭ ‬في‭ ‬توصيل‭ ‬مقترحاته‭ ‬وشكاواه‭ ‬والبلاغات،‭ ‬محققةً‭ ‬بذلك‭ ‬التوجه‭ ‬الحكومي‭ ‬في‭ ‬التحويل‭ ‬الإلكتروني‭.‬ كما‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬البوابة‭ ‬مرتبطة‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬نفسه‭ ‬من‭ ‬المهارة‭ ‬والإتقان‭ ‬مع‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬المواقع‭ ‬تفاعلاً‭‬، ‬واستطاعت‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الجوائز‭ ‬التي‭ ‬حصلت‭ ‬عليها‭ ‬عربيا‭ ‬ودوليا‭ ‬أن‭ ‬تتميّز‭ ‬عن‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬المعنية‭ ‬بحماية‭ ‬المستهلك‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬وأن‭ ‬تثبت‭ ‬أن‭ ‬وراء‭ ‬هذه‭ ‬الإنجازات‭ ‬عمل‭ ‬دؤوب‭ ‬يقوم‭ ‬به‭ ‬موظفو‭ ‬الهيئة‭ ‬وعلى‭ ‬رأسهم‭ ‬سعادة‭ ‬د.سعيد‭ ‬الكعبي‭ ‬رئيس‭ ‬الهيئة‭.‬ ‭ ‬وبمناسبة‭ ‬احتفالات‭ ‬السلطنة‭ ‬بيوم‭ ‬النهضة‭ ‬المباركة،‭ ‬تبعث‭ ‬العوفية‭ ‬جل‭ ‬الشكر‭ ‬لكل‭ ‬القائمين‭ ‬على‭ ‬الهيئة‭ ‬وخصوصا‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬دائرة‭ ‬تقنية‭ ‬المعلومات‭ ‬على‭ ‬جهودهم‭ ‬الجبارة‭ ‬في‭ ‬بلوغ‭ ‬هذا‭ ‬المستوى‭ ‬الراقي‭

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

سيف باشا العُماني

- الوطن العمانية

من أجل الشباب

- الرؤية العمانية

حتى يكون اليمن سعيدًا!

- الرؤية العمانية

يمكن أن نعيش معا

- الرؤية العمانية

مكتوفو الأيدي وهم قادرون

- الرؤية العمانية

عواقب ضريبة القيمة المضافة

- الرؤية العمانية

الأزمة في إيران

- الرؤية العمانية

مبررات الحقيقة كذب

- الرؤية العمانية

الترشيد في الحرية

- الرؤية العمانية

مصرع 18 في تحطم مروحية روسية

- الرؤية العمانية

رسميا.. فيدال إلى برشلونة

- الرؤية العمانية
هشتک:   

إحدى

 | 

منجزات

 | 

النهضة

 | 

المباركة

 | 

المستهلك

 | 

عطاء

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

الأندية.. ظالمة أم مظلومة!!

- الرؤية العمانية

ترقيات 2010.. القادم أفضل

- الرؤية العمانية