Tuesday 22 January 2019
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
الشبیبه - منذ 13 أيام

بمشاركة 20 مؤسسة..شمال الباطنة تستعد لـ«الثورة الصناعية الرابعة وأثرها على التعليم»



صحار- سعيد الهنداسي

جهود كبيرة تبذل وفريق عمل قمة في النشاط وهو بمثابة خلية نحل يواصل العمل بشكل يومي ومستمر ليلا ونهارا في انتظار انطلاق مؤتمر الثورة الصناعية الرابعة وأثرها على التعليم هذا المؤتمر الذي ستحظى تعليمية شمال الباطنة بشرف استضافته للمرة الأولى في الفترة من 21 إلى 23 من يناير الجاري.

وحول آخر التحضيرات لانطلاق هذا الحدث تحدث مدير عام التربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة د.علي بن ناصر الحراصي قائلا: المحافظة مستعدة لاستضافة الحدث التربوي المهم وجميع اللجان المشكلة تعمل جاهدة لإنجاز ما أوكل إليها من مهمات، وما يثلج صدورنا هو الإقبال الكبير على المشاركة في المؤتمر بالحضور أو تقديم أوراق العمل فضلا عن مشاركة عشرين مؤسسة حكومية وخاصة، ومن تلك المؤسسات جامعة السلطان قابوس وهيئة تقنية المعلومات ومعهد الإدارة العامة ومكتب نقل العلوم والتكنولوجيا وغيرها من المؤسسات، أما الجهات المشاركة من خارج السلطنة فيصل عددها إلى ست مؤسسات منها اليونسكو، المركز العالمي للابتكار والتعليم بواشنطن، الجمعية العالمية للروبوت، المركز العالمي الكندي وغيرها.

من جانبه تحدث وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج سعادة د.حمود بن خلفان الحارثي عن مخرجات المؤتمر فقال: نتوقع أن يساهم المؤتمر في تبادل الخبرات والتجارب من مختلف الدول فيما يخص التعليم وعلاقته بالثورة الصناعية الرابعة وتركيزنا في قطاع التعليم والمناهج سيكون على مقترحات لتطوير المناهج وطرق التدريس والأنشطة التربوية لكي تتوافق مع التوجهات العالمية لمواكبة متطلبات الثورة الصناعية الرابعة التي ستؤثر بلا شك على التعليم بمفهومه الواسع وعلى عمليات التوظيف وأنماط الحياة الأخرى التي يعد التعليم أساسا لها.

التوجيه المهني

وأضاف الحارثي: نتطلع في الوزارة إلى استفادة المختصين في التوجيه المهني من مخرجات هذا المؤتمر في توجيه الطلاب وإرشادهم إلى مهارات ووظائف المستقبل المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة والتطلع المهم الآخر من مخرجات المؤتمر هو التعرف على آليات ومتطلبات تحسين بيئة التعليم لمواكبة متطلبات الثورة الصناعية الرابعة.

كما تحدث أمين عام مجلس التعليم سعادة د.سعيد بن حمد الربيعي عن وجود نخبة من الخبراء الدوليين في المؤتمر والنتائج المتوقعة منه فقال: يعد استقطاب خبرات وكفاءات متعددة ومتنوعة ومن دول مختلفة لهذا المؤتمر نجاحا في حد ذاته للاطلاع على تجاربهم في هذا المجال، ووجود خبرات ومتحدثين إقليميين ودوليين يعتبرا ثراء طيبا لأهداف المؤتمر بتقديم خبرات متنوعة وتجارب ثرية وممارسات فضلى في هذا الجانب المهم.

الابتكار والتحول الرقمي

من جانبه تحدث الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات د.سالم بن سلطان الرزيقي قائلا: لقد أصبح الابتكار والتحول الرقمي المبني على تقنيات الثورة الصناعية الرابعة كالذكاء الاصطناعي، وسلاسل الكتل، وانترنت الأشياء، والواقع الافتراضي، والقدرة على توظيف هذه التقنيات من العناصر الأساسية التي ستتوقف عليها قدرة دول العالم على تحقيق النمو والتقدم والازدهار في المستقبل.

وأضاف الرزيقي أن من أهم جهود الهيئة المبذولة لمواكبة تقنيات الثورة الصناعية متابعة تطور تلك التقنيات إذ ان أغلبها يمر بمراحل تطور مستمر قد ينتج عنه تغييرات في أهداف وأنماط الاستخدام والتفكير في التطبيقات العملية لتلك التقنيات والتي تكون مناسبة للسلطنة والاحتياجات الحالية والمستقبلية.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

بمشاركة

 | 

مؤسسة

 | 

الباطنة

 | 

تستعد

 | 

الثورة

 | 

الصناعية

 | 

الرابعة

 | 

وأثرها

 | 

التعليم

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر