Tuesday 22 January 2019
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
الشبیبه - منذ 24 أيام

هذه اللعبة انتشرت بشكل واسع بالسلطنة.. وجهات نظر متباينة حولها

مسقط - ش

بعد أن اجتازت لعبة فورتنايت حاجز الـ 100 مليون عملية تحميل على هواتف ايفون عالميا ، استولت اللعبة الشهيرة على كيان الشباب العماني، حيث ارتفع عدد الذين يلعبونها بشكل كبير، بالتزامن مع تزايد المخاوف في شأن شعبيتها بين المراهقين والشباب.

وتحدث عدد من هواة اللعبة مع الشبيبة عن أهمية اللعبة لديهم ومدى انتشارها في السلطنة.

قال الطالب الجامعي ماجد القتبي: يلعب الكثيرون من فئتي العمرية اللعبة فأكاد لا أعرف أحدا إلا وقد جربها. وهناك من أعرفهم من خلال اللعبة ويناهز عمرهم الأربعون عاما وهم متزوجون وناجحون في حياتهم المهنية، كما يلعبها الأصغر مني سناً، كنت شخصا لا يحب مصادقة الآخرين كثيراً ولكن اللعبة غيرت ذلك، فهناك من تعرفت عليه وأصبحنا مقربين كالإخوة . وكان القتبي يلعب فورتناين لفترات طويلة كل يوم أثناء وقت فراغه، ولكنه بدأ بالتخفيف من الوقت الذي يقضيه عليها بحكم انشغاله.

وتتكون لعبة فورتنايت من منافسة بين 100 لاعب بالأسلحة النارية، ويمكن لمن يلعبها أن يصنع الحصون والقلاع كي يختبئء من الآخرين، كما تنتهي المنافسة عندما ينتصر لاعب واحد على الـ99 الآخرين.

وأشار صاحب صالة جولدن جويستك للألعاب عبد الرحمن العلوي أن عدد من يلعبون اللعبة في السلطنة ارتفع في الآونة الأخيرة وأن الصالة تنوي إضافة اللعبة إلى مسابقة ألعاب الكترونية ستقام خلال الأشهر الستة القادمة، وأضاف: قد لا يتوقع البعض ذلك ولكن الألعاب الإلكترونية مفيدة، فهناك دراسات تثبت أنها تقوي الذاكرة والتفكير الإبداعي .

وأشارت دراسة أعدتها جامعة أوتريخت إلى أن مع وجود احتمالات لإدمان الألعاب الإلكترونية أو تعزيزها للمشاعر السلبية، فإن الألعاب الإلكترونية تفيد في دعم التركيز وتدريب اللاعب على الصبر في وجه الفشل، كما أنها تساعد على التعامل مع الإحباط وترفع من قدرة الشخص على التعامل مع غيره في بعض الأحيان.

وذكر اللاعب محمد المعولي أنه يفضل اللعب من بعد فترة العشاء، وتعرف من خلال فورتنايت على أشخاص من روسيا وقطر والسلطنة، وأضاف: أما فيما يخص القصص عن من يدمنها أو يترك أهله وأولاده أوعمله كي يلعبها، فإن ذلك يعتمد على شخصية اللاعب .

من جهة اخرى، ووفقا ما نشرته صحيفة بريطانية، فقد حاول المراهق كارل طومسون (17 عاما) الانتحار بعد هوسه بلعبة فورتنايت المتاحة على الهواتف الذكية، واضطر إلى الاستدانة بعدما قضى معظم وقته في لعبها.

كما أن اللعبة تسمح ببناء أي صرح يود اللاعب ببناءه، مما دفع أحد اللاعبين لتخصيص وقته في بناء نسخة من الكعبة المشرفة، وفي ذلك السياق يقول أحد اللاعبين: هناك وضع يسمى creative mode يسمح لك ببناء أي شيء بدون قتال، ولكن هذه المباني تمتحي من بعد ذلك، ولا يوجد أي مبنى يشبه الكعبة المشرفة في اللعبة .

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

اللعبة

 | 

انتشرت

 | 

بالسلطنة

 | 

وجهات

 | 

متباينة

 | 

حولها

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر