Thursday 15 November 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
الشبیبه - منذ 10 أيام

بعد الإفراج عن آخر المحتجزين.. سفيرنا في الهند يصدر بيانا



نيودلهي - مسقط - ش

أوضح سفير السلطنة المعتمد لدى الهند سعادة الشيخ حمد بن سيف الرواحي أن قضية المواطنين العمانيين المحتجزين في الهند قد أغلقت مع عودة آخر خمسة محتجزين إلى أرض الوطن اليوم، وثبوت براءة جميع المواطنين من التهم الموجهة إليهم، والمتعلقة بالزواج من قاصرات.

وقال سعادة السفير في بيانٍ تلقت الشبيبة نسخة منه: إننا نقدر الظروف النفسية والاجتماعية التي مروا بها، ونحمد الله أن القضية أغلقت وعادوا إلى ارض الوطن وساحتهم بريئة من التهمة التي نسبت إليهم، وهنا يجب أن نقدم الشكر على ما قدمته الحكومة للمواطنيين من دعم ومؤازرة لهم، والتي كانت تسيير بخطى تتواكب مع تطورات القضية والظروف التي تحيط بها، كما لا ننسى موقف الإخوة بوزارة الخارجية الهندية والجهات المعنية الأخرى التى قامت بمساعٍ ملموسة عجلت بسير القضية وإغلاق هذا الملف والتواصل دؤوب من السفارة.

وتابع الرواحي: إذا كان من كلمة يمكن أن نطرحها في هذه السانحة أنه يجب أن يعلم الجميع أن القضاء في الهند له استقلاليته التامة ونحن نقدر هذه الشفافية في العلاقة بين السلطات في الهند، ولذلك نذكر دائما الإخوة العمانيين أن يكونوا على قدر كبير من الحذر عند استخراج التأشيرات وفقا للغاية القادمين إليها، أما القادمون للزواج فعليهم توخي الحذر الشديد وعدم الانسياق إلى السماسرة، بل عليهم الحصول على كافة الوثائق الخاصة بالزوجة كشهادة الميلاد وجواز السفر قبل الشروع في إتمام عقد الزواج، ونحن في السفارة والقنصلية على استعداد للتعاون معهم وتوجيههم قبل اتخاذ أي خطوة والوقوع في شباك هولاء السماسرة الذين تحاول الحكومة الهندية الحد من تجاوزاتهم.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

الإفراج

 | 

المحتجزين

 | 

سفيرنا

 | 

الهند

 | 

بيانا

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر